هاجر الريسوني : الملك محمد السادس يصدر عفوا عن الصحفية المسجونة بسبب الإجهاض.

أصدر الملك محمد السادس عفوا عن الصحفية هاجر الريسوني، والتي سجنت بتهمة الإجهاض وإقامة علاقة خارج إطار الزواج، كما شمل هذا العفو كل من خطيب الصحفية والطبيب اللذان أدينا في نفس القضية.
واضح بيان وزارة العدل المغربية، أن العفو الملكي يندرج في إطار الرأفة والرحمة المشهود بهما جلالة الملك. وحرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا لمقتضيات القانون .
رغم الخطأ الذي قد يكونان قد إرتكباه والذي أدى إلى المتابعة القضائية
 
وتعود هذه القضية إلى أواخر أغسطس عندما ألقت الشرطة على الصحفية وخطيبها عند خروجهما من عيادة الطبيب وهي مانفته جملة وتفصيلا،ماأكدته أثناء محاكمته أنها خضعت للعلاج من نزيف داخلي وهو ماأكده الطبيب 
وأثارت هذه القضية جدلا واسعا في المغرب وأن محاكمتها كانت لها دوافع سياسية في حين أن مكتب المدعي العام بالرباط أكد أن إعتقالها لا علاقة له بمهنتها بل كانت للإشتباه في العيادة التي زارتها بقيامهم بالاجهاض غير القانوني .
Special one
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع نبض المغرب .

جديد قسم : أخبار المغرب

إرسال تعليق